« رعية سيدة البشارة تفتتح احتفالات عيد الميلاد وبازار ميلاد الرب ...فرح العائلة »        « رعية بيت جالا تحتفل بعيد يسوع الملك وبمرور 67 عامًا على تأسيس المجموعة البابوية »        « بيت جالا: الرعية تحتفل بعيد القديسة الفونسين وبيوم التراث الفلسطيني »        « هيئة إدارية جديدة لجمعية مار منصور الخيرية في بيت جالا »        « رعية سيدة البشارة تحتفل بعيد القديس منصور - شفيع جمعية مار منصور »
معرض الصور
قصص روحية
المعهد الأكليريكي
المهاجرون
أخبار المدينة
تأملات روحية
معنا بكلمة خير
شخصية الشهر
تبرع سخي
الإنجيل اليومي - الكتاب المقدس
رسالة غبطة البطريرك طوال بمناسبة يوبيل الرحمة
المكرسين من أبناء وبنات الرعية
مساحة إعلانية
Untitled Document
 

مجموعة العائلات الشابة

فعلى الأزواج أنفسهم، وقد خلقوا على صورة الله الحي، وأقيموا في نظام إنساني صحيح، أن يتحدوا في المودة والتفكير والقداسة المشتركة بحيث يصبحون على غرار المسيح مبدأ الحياة

المجمع الفاتيكاني الثاني: الكنيسة في عالم اليوم، 52

 

تعتبر رعية البشارة بيت جالا هذه المجموعة بمثابة احتفال مستمر في العائلة المسيحية في أبرشياتنا تحت شعار «العائلة خبرة محبة» وبمثابة خبرة مميزة ومدهشة. إن رؤية هذه الرعية الحية ضرورة مشاركة هذه الخلية المقدسة في حياة الكنيسة وتحدياتها وهمومها وفرحها من أجل بناء كنيسة أفضل في خدمة الله  والمجتمع.

من هنا فإن مسيرة هذه المجموعة هي مسيرة على خطى الرسول بولس الرسول الذي بين علاقة المسيح بالكنيسة والعلاقة التي لا تنفصم بين الزوج وزوجته بحيث نسير معا في طريق نمو ونضوج وصهر على بعضنا البعض حتى نكون مستعدين لكل التحديات منها الإيماني، والأخلاقي والقيمي، والعيش في مجتمع متعدد الأديان، وأخيرا تحدي إعلامي وثقافي. نعم إن دعوة هذه المجموعة يكمن في خلق خلية قوية تسير معا من اجل عيش حياة الحب بأسمى صورها الروحية والإنسانية  داخل الكنيسة.

إن دعوة الكنيسة مستمرة للمشاركة في سلسلة هذه اللقاءات "الأسرة الشابة" التي سبق وأن دعونا إليها، والتي من خلالها نود التواصل مع أبناء الرعية ومشاركتكم بأفكار كثيرة لما فيه مصلحة هذه الخلية المقدسة ولعلاقتها المتينة مع الله و الكنيسة والمجتمع. كل هذا منبثق من قناعتنا وإيماننا أنه توجب مرافقة كل عائلة ومساندتها في كل الظروف الصعب إلي نعيشها في هذه الأيام في أرضنا المقدسة.

إن هذه المجموعة بمثابة مسيرة روحية وإنسانية نود من خلالها إعطاء مساحة لهذه العائلات كي يلعبوا دورهم التاريخي في أسرهم عبر شهادتهم وثقافتهم وخبراتهم الطويلة والمفيدة وحثتهم على تكثيف التعاون معهم لتربية الأجيال الطالعة وتنشئتها على أسس وقيم مسيحية سليمة ومتينة: فهم خلية مقدسة تربط الماضي بالحاضر وتدفعه نحو المستقبل، وأنهم ينبوع رجاء، كونهم نشأوا على الوفاء والإخلاص في حبهم للعائلة وللعمل وللحياة: إنهم بركة

قداس الأحد
شفيع الكنيسة
قديسون
مواضيع روحية
تعلم الصلاة
مقالات
زاوية الأطفال
رزنامة الأعياد
هيئة التحرير
عداد الزوار
http://www.hitwebcounter.com/
صوت الراعي
شرح ايقونة شعار سنة الرحمة
رسالة قداسة البابا فرنسيس بمناسبة يوبيل سنة الرحمة
رسالة البابا فرنسيس بزمن الصوم الأربعيني لعام 2016
Developed & Designed By :
Rami Bataha
Administrator : Wasiem Kasabri
All Rights Reversed ©2017