« بيت جالا: قداس شكر وداع الأب أكثم حجازين واستقبال الأب حنا سالم في رعية سيدة البشارة »        « المجموعة البابوية البيتجالية تبدأ فعاليات مخيمها التدريبي السنوي لعام 2017 »        « الأب سالم لولص يحتفل بقداسه الاحتفالي الأول في بيت جالا »        « الأب أكثم حجازين قاضيًا في المحكمة الكنسية اللاتينية في القدس وعمان »        « رعية سيدة البشارة في بيت جالا تختتم الشهر المريمي بأمسية ترانيم مريمية – الأرض تحاكي السماء »
معرض الصور
قصص روحية
المعهد الأكليريكي
المهاجرون
أخبار المدينة
تأملات روحية
معنا بكلمة خير
شخصية الشهر
تبرع سخي
الإنجيل اليومي - الكتاب المقدس
رسالة غبطة البطريرك طوال بمناسبة يوبيل الرحمة
المكرسين من أبناء وبنات الرعية
مساحة إعلانية
Untitled Document
المكرسين من أبناء وبنات الرعية

المكرسين من أبناء وبنات رعية

سيدة البشارة في مدينة بيت جالا

لتحميل الملف كاملاً (PDF) اضغط هنا

1- الأب القانوني بشارة عبد ربه  
 ولد في بيت جالا عام 1863 ودخل المعهد الاكليريكي على عمر 12 عاماً سنة 1875، سيم كاهناً عام 1888 على يد غبطة البطريرك منصور براكو. أصبح الأب بشارة كاهناً لرعية بير زيت عام 1889 وهو في ريعان شبابه، وقد بقي كاهناً للرعية مدة 30 عاماً وبدون ان انقطاع سوى لمرة واحدة، كان الأب بشارة ابن عم الأب انطون عبد ربه الذي خدم في رعية السلط شرقي الاردن، بتفان وتضحية وقداسة، الى أن توفي شهيد الغيرة والخدمة الرسولية وهو يعود مرضى التيفوس، الذي تفشّى في تلك الفترة كان الأب بشارة ذا شخصية صعبة وصلبة للغاية ولكنه في نفس الوقت كان متوقد الذكاء ونبيلاً في اخلاقه.  
2- الأب انطون عبد ربه:  
 ولد عام 1869 كانت عائلته من العائلات الأولى التي انضمت الى الكنيسة الكاثوليكية وكان غبطة البطريرك فاليرجا قد لجأ الى هذه العائلة ليمضي عندها ليلة 9 كانون أول من سنة 1853 اثر تعرضه، للهجوم ضد شحصه من قبل خصومه، دخل المعهد الاكليريكي سنة 1879 سيم كاهناً في 27 ايار سنة 1893 وارسل مباشرة الى السلط كاهناً مساعداً للأب لويس بيكاردو. خدم الأب أنطون في رعايا الرميمين، الفحيص، السماكية، مأدبا، عمان، السلط، في نهاية نيسان 1916 وصل خبر انتشار مرض التيفوس في شمال البلاد قرر الأب أنطون القيام بجولة رسولية على ارساليات الشمال التي ظلت بدون كاهن كاثوليكي ولم يكن يشك أن بدأ رحلته الأبدية كانت العناية الربانية في الواقع، فقد أعدت له في الحصن المكافأة العظمى لبذل حياته في خرافه  
3- المونسيور سليم الحذوة:  
 ولد عام 1907 ودخل المعهد الاكليريكي عام 1912 مع اعادة افتتاح المعهد في بيت جالا بعد الحرب العاملية الأولى سيم كاهناً عام 1930، عين مساعداً في مأدبا والسلط ثم كاهناً في رعية الرامة والزبابدة وبيت ساحور ونابلس. عين رئيساً للمحكمة الكنسية ومن ثم مديراً عاماً لمدارس البطريركية اللاتينية، توفي بسبب مرض عضال في العام 1970 وهو مؤلف كتاب القداس لأيام الآحاد، كان كاهناً غيرواً ونشيطاً جداً  
4- الأب القانوني حبيب الحذوة:  
 ولد عام 1907 وهو اخ المونسنيور سليم الحذةى وسيم كاهناً عام 1932 عين كاهناً مساعداً في عمان ومن ثم في رافات، كاهن رعية أدر في العام 1935 ثم في شطنة وناعور ثم كاهناً في رعية جنين عام 1945 ثم عين عريك حيث بدأ في بناء الكنيسة، عين في العام 1966 للعمل مسؤولاً عن ارشيف دار البطريركية وبقي هناك حتى وفاته في العام 1995  
 5- الأب جوني صنصور:  
 ولد عام 1946 ودخل المعهد الاكليريكي عام 1957 وسيم كاهناً في القدس عام1970 على يد البطريرك غوري في كنيسة رقاد العذراء عمل مدة عام في البطريريكية اللاتينية ومن ثم مساعداً في كنيسة يسوع الملك ومن ثم عين مساعداً لمدة عامين في مأدبا مع الأب جورج سابا، انتقل بعدها الى الصيبة  لمدة عامين وكاهن رعية من العام 1975 حيث قام بشراء الكثير من الأراضي وبنى فندقاً للحجاج، عام 1989 عين أمين سر البطريركية اللاتينية على عهد البطريرك ميشيل صباح، انتقل بعدها الى قبرص حيث اسس رعية هناك ، وقد أصيب بفالج ذهب على اثره للعلاج عند اخوته في البيرو منذ العام 2009.  
 6- الأخ الفرير داود كسابرة:  
 ولد في مدينة نابلس عام 1968، درس في كلية تيراسنطة في مدينة بيت لحم وأنهى دراسته الثانوية في مدرسة اسكندر الخوري الثانوية في مدينة بيت جالا، تخرج من جامعة بيت لحم في علم الكيمياء والأحياء، التحق برهبنة اخوة المدارس المسيحية (الفرير) عام 1990، خدم في مدرسة الناصرة وذهب مرسلاً الى نيروبي في كينيا، أبرز النذور الأولى في نيسان 1995 في جامعة بيت لحم، ثم خدم في عمان وبيروت حيث درس اللاهوت العقائدي، حيث تنقل بين المدارس في لبنان أنهى درجة الماجستير في اللاهوت الأدبي  المرافقة الروحية، أبرز النذور الدائمة في بيروت عام 2002 وعاد ليخدم في القدس وحصل على درجة الماجستير الثانية في الإدارة التربوية من جامعة القدس، حصل في العام 2015 على درجة الدكتوراة في الإدارة التربوية من الجامعة الأردنية.  
 7- الشماس الدائم رمزي غانم  
 ولد في عمان بتاريخ 7/1/1972 ونال سر العماد المقدس بكنيسة سيدة البشارة في بيت جالا عام 1975 تخرج من كلية عمان الجامعية للهندسة التطبيقية – الاردن عام 1992 نال سر الزواج المقدس من سحر سمعان سلامة في كنيسة سيدة البشارة للاتين في بيت جالا عام 1998 ورزق بأربعة أبناء، يعمل الآن في مجموعة عزت مرجي مديراً لقسم التدفئة والتبريد، انتسب الى الحركة الكشفية عام 1979 حيث استلم قيادة مجموعة كشافة ومرشدات مطرانية اللاتين التابعة لكنيسةسيدة البشارة في اللويبدة من عام 1997 الى عام 2012، انتخب بعد ذلك أميناً عاماً للهيئة العامة لكشافة ومرشدات مطرانية اللاتني من عام 2002-الى عام 2008 حيث حصل خلالها الى الشارة الخشبية في اليوبيل المئوي لتأسيس الكشاف العالمي كما حصل على وسام كشفي رفيع من الكشاف الكاثوليكي العالمي، نال درجة القارئ والشدياق عام 2009 ةسيم شماساً انجيلياً دائماً بتاريخ 29/6/2012 في عمان ويخدم في رعية سيدة البشارة في اللويبدة – الاردن  
 8- الشماس الدائم سمير هودلي  
 ولد في مدينة القدس عام 1962: انهى دراسته الثانوية في مدرسة تيراسنطة للبنين في القدس ,في العام 1985:أنهى دراسته الجامعية في جامعة بيت لحم تخصص لغة إنجليزية وآدابها ةبتخصصين في التربية والترجمة. عمل مدرسا للغة الإنكليزية والتربية الدينية المسيحية في مدرسة تيراسنطة للبنين القسم الداخلي. العام 1994 أكمل الدراسات الجامعية العليا في جامعة السالزيان البابوية في روما. تخصص  في اللاهوت لمدة عامين نال شهادة الماجستير في علوم وسائل الاتصال الاجتماعي وكيفية استخدامها في الكرازة.عام 1989، اما في العام 1994 عمل في مكتب التربية الدينية في البطريركيةاللاتينيةعام 1996:تزوج من الآنسة منيرفالطفي عازرورزق بولدين فؤاد ولطفي. في سن المراهقة شعر بالدعوة لأن يصبح كاهنا ولكن لم يجد الإرشاد الكامل،. استمرفي حياته العادية وانضم إلى جوقة الترتيل في روماالتقى بعدةعائلات كان الزوج فيها شماسا دائما، فتساءل “لماذا لا يوجد عندنا هكذا خدمة فيأبرشيتنا؟ في عام 2000، استجابالسينودس الأبرشي وأقرّ هذه الخدمة في الأبرشية. في عام2008 حصل على رتبة القارئ والشدياق.وهو الآن في رعية القدس في المدينة المقدسة. وفي عام 2009 سيم شماسا دائما   
 9- الأخت جوديت االحذوة:  
 ولدت في مدينة بيت جالا عام 1918 خرجت راهبتنا المرحومة الأخت جوديت الحذوة لتكون اول راهبة في المدينة في رهبنة الوردية المقدسة، الشمعة الاولى في رعيتنا في الوردية المقدسة، عاشت حياة التقشف وحياة الرهبنة وكرست ملئ حياتها لخدمة المسيح له المجد وكنيسته وأمه العذراء مريم كلية القداسة، خدمت في الكثير من الرعايا في فلسطين والأردن وكانت مثال الراهبة الحنونة والعطوفة والمحبة والمعطاءة والمضحية بكل شيء في سبيل خدمة الرعية والكنيسة والراعي الصالح المسيح له المجد وأمه العذراء مريم كلية القداسة، الى أن ألم بها المرض ولم يقوى المرض عليها بقيت تخدم حتى اللحظة الأخيرة فق تحملت المرض بصبر واستسلام للمشيئة الإلهية في حياتها التي كانت حافلة بالعطاء التي تميزت في حياتها بالبساطة الانجيلية والعمل الدؤوب الصامت فكانت :في عام 1931:أبرزت نذورها الأولى في القدس وخدمت في مدن عجلون، والفحيص في الاردن ، زبير زيت، جفنا، عابود في فلسطين وأثناء خدمتهاداهمها المرض فتحملته بصبر واستسلمت للمشيئة الإلهية وفي تاريخ 14/5/1991 توفيت في المستشفى الفرنسي في القدس ودفنت في مقبرة الدير الخاصة في ماميلا.  
 10- الأخت ميرا عودة موسى كسابرة  
 ولدت في مدينة بيت جالا عام 1985 وانهت دراستها في مدرسة البطريركة اللاتينية في مدينة بيت جالا وأبرزت النذور الأولى في لبنان عام 2004 وأبرزت النذور الدائمة  في رهبانية الوريدة المقدسة في عام 2010 في عمان- الاردن وأثناء خدمتها في مدينة بيت لحم التحقت بجامعةبيت لحم وانتهت درجة البكالوريوس في التربية الدينية وخدمت في رعياي بيت لحم وبير زيت ورام الله ورفيديا في نابلس.  
 11- الأخت تريز حنا قراعة  
ابنة الرعية درست الثانوية في مدرسة البطريركية اللاتينية في بيت جالا وتخرجت عام 2012 ما زالت في مرحلة النذور الاولى التي ابرزتها في العام 2015 وهي تخدم الآن في الاردن  

 لتحميل الملف كاملاً (PDF) اضغط هنا


قداس الأحد
شفيع الكنيسة
قديسون
مواضيع روحية
تعلم الصلاة
مقالات
زاوية الأطفال
رزنامة الأعياد
هيئة التحرير
عداد الزوار
http://www.hitwebcounter.com/
صوت الراعي
شرح ايقونة شعار سنة الرحمة
رسالة قداسة البابا فرنسيس بمناسبة يوبيل سنة الرحمة
رسالة البابا فرنسيس بزمن الصوم الأربعيني لعام 2016
Developed & Designed By :
Rami Bataha
Administrator : Wasiem Kasabri
All Rights Reversed ©2017